النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

اهلا بك في هذا المنتدى انه منك واليك ارجو التسجيل والتفاعل والاستفادة وتقديم الفائدة للمتصفحين نكون شاكرين لك تعاونك معنا في هذا الصدد
النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

وصف كل انواع النباتات الطبية وتعداد فوائده اوتقدم اسلوب وطرق العلاج بها منفردة او مجتمعة مع غيرها من النباتات .تقديم وصفات علاجية موثوقة ماءة بالماءة .



مدير المنتدى
تنبيه : ان تكرار نشر اكثر من موضوع عن نبتة او عشبة هو لجمع اكبر عدد ممكن من الاراء والاقوال وتجارب الاخرين حول فوائدها واستخداماتها لتعم الفائدة : ادارة المنتدى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» فوائد الزنجبيل
أمس في 9:04 am من طرف Admin

» استخدامات القرفة العلاجية
أمس في 8:47 am من طرف Admin

» صيدلية الليمون الحامض
أمس في 8:28 am من طرف Admin

» ليدوكايين مخدر موضعي
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 2:57 am من طرف Admin

»  المضادات الحيوية:ما هي, وكيف نستعملها؟
الخميس أكتوبر 19, 2017 3:27 pm من طرف Admin

» بريدنيزون
الأربعاء أكتوبر 11, 2017 8:56 am من طرف Admin

» مناطق علاج الالم في القدم
الإثنين يوليو 31, 2017 9:44 pm من طرف Admin

» ماهى فوائد البصل و الامراض التي يعالجها البصل ؟؟؟
الثلاثاء يوليو 11, 2017 6:13 am من طرف Admin

»  ( سالبتامول ) (Salbutamol (albuterol
الأحد يوليو 09, 2017 6:47 pm من طرف Admin

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

كرّست الأمم المتّحدة تاريخ 22 آذار يومًا عالميًّا للمياه، يكون في كلّ عام الموضوع المتناوَل خاصًّا ومحدّدًا

شاطر
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1280
تاريخ التسجيل : 21/02/2014
العمر : 74
الموقع : http://rrawad.akbarmontada.com

كرّست الأمم المتّحدة تاريخ 22 آذار يومًا عالميًّا للمياه، يكون في كلّ عام الموضوع المتناوَل خاصًّا ومحدّدًا

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مارس 22, 2016 9:43 pm




كرّست الأمم المتّحدة تاريخ 22 آذار يومًا عالميًّا للمياه، يكون في كلّ عام الموضوع المتناوَل خاصًّا ومحدّدًا.

المياه ثروة طبيعيّة ومادّة تغطّي أكثر من 70% من سطح الكرة الأرضيّة، تملأ المحيطات والبحار والبحيرات والأنهار لتكون مصدر الحياة الأساسيّ الذي بغيابه يغيب وجود الكائنات الحيّة من نبات وحيوان وإنسان.

ومن أحد المواضيع التي يجدر تناولها في اليوم العالمي للمياه في أيّامنا هذه، هو هذا الجفاف الذي يلامس يومًا بعد يوم أرضنا وبيئتنا وطبيعتنا.

ففي بلد الموارد المائيّة لبنان، على سبيل المثال،  يُستَغرب بلوغ سعر ليتر المياه 750 ليرة لبنانيّة، مع العلم أّنّ لبنان منتج ومصدِّر للمياه، لا يقع عليه تكلفة الإستيراد والضّريبة والنّقل، ويحوي باطنه كمّيّات تفوق بكثير تلك الموجودة على سطحه.

الأزمة المائيّة والشحّ الملحوظ لا يهدّدان لبنان فقط، ولكنّ هذه الظّاهرتان تطالان العالم أجمع.

وبالرّغم من كلّ حملات التّوعية والإرشادات التي تسارع الجمعيّات البيئيّة بنشرها لتهزّ آذان المعنيّين وتحرّك اهتمام المواطنين، يزحف عالمنا على درب الجفاف والعطش والتّغيّرات المناخيّة والإحتباس الحراريّ الذي يُنذر بقرع ناقوس الخطر بالصّوت العالي.

عالمنا يئنّ ألمًا على الهدر والإهمال الذي يلاقيه من بشريّة تسلّمت منذ القدم مسؤوليّة المحافظة على ثرواته الطّبيعيّة، فإلى متى ستبقى اللّامبالاة سيّدة الموقف مساهمةً بتحوّل عالمنا إلى كرة جافّة قاحلة؟..
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 6:20 am