النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

اهلا بك في هذا المنتدى انه منك واليك ارجو التسجيل والتفاعل والاستفادة وتقديم الفائدة للمتصفحين نكون شاكرين لك تعاونك معنا في هذا الصدد
النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

وصف كل انواع النباتات الطبية وتعداد فوائده اوتقدم اسلوب وطرق العلاج بها منفردة او مجتمعة مع غيرها من النباتات .تقديم وصفات علاجية موثوقة ماءة بالماءة .



مدير المنتدى
تنبيه : ان تكرار نشر اكثر من موضوع عن نبتة او عشبة هو لجمع اكبر عدد ممكن من الاراء والاقوال وتجارب الاخرين حول فوائدها واستخداماتها لتعم الفائدة : ادارة المنتدى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» ليفوفلوكساسين Levofloxacin.
الإثنين يونيو 18, 2018 7:58 pm من طرف Admin

» معدل السكر الطبيعي في الدم
الخميس مايو 10, 2018 10:18 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي في الجسم
الخميس مايو 10, 2018 10:14 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الحامل
الخميس مايو 10, 2018 10:10 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الأطفال
الخميس مايو 10, 2018 8:25 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي على الريق
الخميس مايو 10, 2018 8:21 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي حسب العمر
الخميس مايو 10, 2018 8:18 am من طرف منال محمود

» كم معدل السكر الطبيعي
الخميس مايو 10, 2018 8:05 am من طرف منال محمود

» فوائد الفواكه للحامل
الخميس مايو 10, 2018 7:55 am من طرف منال محمود

أكتوبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    دلالات الإكثار من التبول

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1284
    تاريخ التسجيل : 21/02/2014
    العمر : 75
    الموقع : http://rrawad.akbarmontada.com

    دلالات الإكثار من التبول

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:31 am

    دلالات الإكثار من التبول

    قد يدلّ التبوّل بكثرة أو بشكل مستمرّ إلى مرض ما يعاني منه المريض، فبعض الأمراض تؤدّي بفعل عوامل معيّنة إلى كثرة التبوّل. فما هي دلالات الإكثار في التبوّل؟ وما هي الأسباب المرضيّة التي تدفع إلى كثرة التبوّل؟ إليك من موقع صحّتي كلّ التفاصيل.
     
    أسباب الإكثار في التبوّل
     
    - مرض السكّري: غالباً ما يعتبر التبوّل المستمرّ أحد أعراض مرض السكّري لأنّ جسم الإنسان المصاب بالسكّري يحاول التخلّص من الغلوكوز غير المستخدم عن طريق البول.
     
    - الحمل: عند الحمل يزداد حجم الرّحم، فيؤدّي ذلك إلى الضغط على المثانة ما يسبّب الإكثار في التبوّل.
     
    - تضخّم البروستات: تعتبر مشكله تضخّم البروستات من أهمّ أسباب الإكثار في التبوّل، وخصوصاً عند كبار السّن إذ تقوم البروستات بالضّغط على مجرى البول، ويؤدّي ذلك إلى كثرة التبوّل.
     
    - إلتهاب المثانة: من أعراضها ألمٌ في الحوض مع كثرة التبوّل.
     
    - مدرّات البول: فمن الأسباب المهمّة لكثرة التبوّل الأدوية، وهناك مجموعة من الأدوية تدرّ البول مثل الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم.
     
    - السّكتة الدماغيّة والعديد من أمراض الجهاز العصبي: من الممكن أن تؤدّي إلى تلف الأعصاب الّتي تغذّي المثانة، وهذا يؤدّي إلى كثرة التبوّل.
     
    - سرطان المثانة.
     
    - شرب كميّاتٍ هائلة من الماء تكون زائدة عن حاجة الجسم الطبيعيّة.
     
    - الإكثار من المشروبات الغنيّة بالكافيين ومنها القهوة والشاي

    التهاب المثانة

     التهاب المثانة يصيب النساء أكثر من الرجال  
    مرض التهاب المثانة شائع جداً لدى النساء بسبب تركيبتهن البنيوية: مجرى البول قصير وقريب من العجان (المهبل، الشرج) ما يجعل من السهل تجمّع البكتيريا على المثانة من الأمعاء ومن الخارج ...
    وينشأ التهاب المثانة  بالغالب بسبب بكتيريا معوية تسمى الإشريكية القولونية. 
    يكون التهاب المثانة في معظم الأحيان التهاباً ذاتياً، ويمكن أن يحصل نتيجة لظروف غذائية سيئة أو غير مناسبة، وإما نتيجة للإمساك المزمن، أو للجنس أحياناً.  
     
    ما هي عوارض التهاب المثانة؟ 
    يتم التشخيص الكلاسيكي لالتهاب المثانة مع ،ازدياد رغبة الشخص بالتبول وشعوره بآلام في خلال التبول أو حرقة، وآلام في أسفل البطن. 
    لا يعاني المصاب من الحرارة المرتفعة أو ألم الخاصرة إذا كانت حالة التهاب المثانة غير متقدّمة. 
     ويبدو البول لدى الشخص المصاب معكراً وذات رائحة كريهة ويحتوي على دم في بعض الأحيان. 
    يتم تغطيس شريط فحص البول في البول لتحدد وجود خلايا دم بيضاء ونتريت، فإن وُجدت، يشير إلى وجود جراثيم في البول. عندما تكون نتيجة الاختبار إيجابية، يتمّ تأكيد تشخيص التهاب المثانة. 
    لا حاجة للقيام بالمزيد من الاختبارات في حالة التهاب المثانة غير الحادة. إذا كانت نتيجة شريط اختبار البول سلبية، فذلك يعني عدم وجود التهاب في المثانة، ولا بدّ من إيجاد السبب الآخر لهذه الأعراض. 
     
    العلاج 
    علاج التهاب المثانة هو علاج ذات جرعة واحدة، إذا يتم وصف جرعة واحدة من الدواء المطهر.  
    إن لم يكن العلاج فعالاً، قد يطلب الطبيب فحصاً مخبرياً لعينة من البول مع الزرع الجرثومي لوصف المضادات الحيوية الملائمة. 
     
     التهابات المثانة الحادّة
     تكون التهابات المثانة حادة عندما تترافق مع حرارة مرتفعة وآلام في الظهر وعندما تتكرر هذه الالتهابات (4 مرات في السنة). 
     
    لتقليل التهابات المثانة، يجب القيام بالتالي:
    - شرب كميات كافية من الماء ليصبح البول غير مركّز كثيراً وتصبح نسبة الجراثيم أقلّ. 
    - الاعتناء بنظافة المنطقة الحميمة في الجسم بشكل صحيح: يجب الغسيل يومياً ولكن لا يجب الإفراط في الغسيل كما يجب الانتباه من الصابون الذي تكون درجة حموضته غير مناسبة إذ يجب شطفه جيداً والتجفيف جيداً. 
    -  مكافحة الإمساك الذي يسبب التهاب القولون والأمعاء ويؤدي إلى فرط من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب المثانة.
    - بعد قضاء الحاجة في المرحاض يجب أن يتم التنظيف من الأمام إلى الخلف حتى لا يتلوّث المهبل ومجرى البول من البراز.
    - ارتداء الملابس الداخلية القطنية وتجنب الألياف الصناعية تعزز التعطين.
    - تجنب ارتداء السراويل و التنانير الضيقة.
    - دخول المرحاض بعد ممارسة الجنس. 
    تضخم البروستات

     الورم الغدّي في البروستات (benign prostatic hyperplasia, BPH) والذي يسمى أيضاً تضخم البروستات الحميد، ليس مرضاً بقدر ما هو حالة  ترافق الرجل طوال حياته وتتمثل بالتضخم الطبيعي للغدة. 
     

    لا يتعلق هذا المرض بالسرطان ولكن في بعض الأحيان قد يرتبط بمشاكل البول والكلى. 
    تضخم البروستات الحميد شائع لدى الرجال الذين يبلغون 50 عاماً أو أكثر. 
      
    البروستات 
    البروستات غدة لا توجد إلا لدى الرجال وتوجد تحت المثانة، وأمام المستقيم. وتحيط بمجرى البول، وهو أنبوب يمتد من المثانة ويصل إلى القضيب ليمكّن الرجل من التبوّل. وتتأثر هذه الغدة بهرمونات الأعضاء التناسلية  وتشارك في تكوين الحيوانات المنوية. ولفحص البروستات يقوم الطبيب بفحص المستقيم يدوياً. 
      
    اضطرابات التبول 
    نظراً لموقعها، عندما يزيد حجم البروستات ، فقد تنشأ اضطرابات أو صعوبة في التبول؛ ومن مؤشرات احتباس البول: الحاجة الملحة إلى التبول، وانخفاض تدفق البول أو التقطع في البول. 
    وغالباً ما يحتاج الرجل المصاب إلى الاستيقاظ أكثر من مرة ليلياً للتبول ما يعكّر نومه. 
     
    احتباس البول الحاد  
    في بعض الأحيان لا يتمكن الشخص المصاب بتضخم البروستات من التبول أبداً، وتستمر المثانة بالامتلاء: وهنا تظهر حالة احتباس بول حادة. في هذه الحال يجب إجراء قسطرة لفتح المجاري البولية والتمكن من تفريغ المثانة. 
    إن حالة احتباس البول الحاد والمزمن يمكن أن تؤثر على المثانة وعلى الكلى وبالتالي تؤدي إلى انخفاض وظيفتة كل منها.  
      
     استشر طبيبك 
     عندما يعاني الرجل من مشاكل في التبول من المهم استشارة طبيبه. ولا بدّ أن نعرف أن اضطرابات البول لا تزداد بازدياد حجم البروستات.  
     
     فحص المستقيم 
    بما أن البروستات يوجد أمام المستقيم مباشرة، يمكن للطبيب فحصها عبر اللمس من خلال المستقيم، ويمكن أن يلاحظ من خلال هذا الفحص تضخم الحجم أو وجود أمر غير طبيعي في شكل السطح أو وجود ورم محتمل. 
    هذا الفحص غير مؤلم: إذ يقوم به الطبيب بعد ارتداء قفاز عندما يكون المريض ممداً على ظهره بإدخال السبابة في فتحة الشرج.
    إن فحص المستقيم يكشف أيضاً عن سرطان البروستات. وللأسف عندما لا يخضع بعض الرجال لهذا الفحص فقد يتم الكشف عن مرضهم عندما يستشيرون الطبيب في حال عانوا من اضطرابات في البول. 
     
     الفحوصات الثانوية 
     عند وجود تضخم حميد في البروستات، غالباً ما يطلب الطبيب القيام بفحوصات إضافية ومنها فحص الدم لتحديد ما إذا كانت الكلى تعمل جيداً.
    وفي بعض الأحيان يُطلب إجراء فحص الـ PSA  (اختبار المستضدّ البروستاتي النوعي) الذي يكشف سرطان البروستات.   
      
    ما هي العلاقة بين التضخم الحميد للبروستات و البروستات و سرطان البروستات ؟ 
    إن التضخم الحميد للبروستات لا يعدّ سرطاناً بل ازدياداً في حجم الغدة وهو مرض حميد. كما أن هذا التضخم لا يتطوّر أي أنه لا يتحول إلى سرطان. 
    ولكن من الممكن في بعض الأحيان وجود تضخم حميد في البروستات وسرطان في آن معاً. 
    يمكن لسرطان البروستات أن يسبب اضطرابات في البول وأن تكون لديه نفس المؤشرات ولكن تطوره مختلف. 
     
    عندما يستشير الرجل طبيبه في حال عانى من اضطرابات في البروستات، يقوم الطبيب في خلال المعاينة 
    السريرية من إجراء فحص المستقيم للكشف عن وجود سرطان البروستات ويبحث عن المؤشرات التي يمكن أن تؤدي إلى أورام خبيثة. وقد يطلب فحوصات إضافية تساعده على التشخيص واتخاذ الإجراءات المناسبة حسب هذا التشخيص. 
     
    العلاج 
    إن اضطرابات البول المتعلقة بالورم الغدي في البروستات تتغير وتتبدل عبر الوقت: فقد تكون حادة في خلال أسابيع عديدة وتُرغم الشخص المصاب على الاستيقاظ كثيراً ليلاً والنهوض عدة مرات في خلال النهار وعلى إيقاف نشاطاته للتبول. ومن ثم تخف هذه الأعراض أو تختفي في الشهر التالي. 
    عندما لا تكون الأعراض مزعجة كثيراً، غالباً ما يقترح الطبيب عدم إجراء أي علاج ولكن ينصح المريض بتتبع حالته بشكل مستمر. 
    يتمّ اللجوء إلى العلاج عندما تؤثر اضطرابات البروستات على نوعية الحياة و/ أو عند تأثر أو تهديد وظيفة المثانة أو الكلى. 
    ولا يتمّ اللجوء إلى الجراحة إلا في حال عدم فعالية العلاج عبر الأدوية أو عندما تضعف وظيفة الكلى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 2:21 pm