النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

اهلا بك في هذا المنتدى انه منك واليك ارجو التسجيل والتفاعل والاستفادة وتقديم الفائدة للمتصفحين نكون شاكرين لك تعاونك معنا في هذا الصدد
النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

وصف كل انواع النباتات الطبية وتعداد فوائده اوتقدم اسلوب وطرق العلاج بها منفردة او مجتمعة مع غيرها من النباتات .تقديم وصفات علاجية موثوقة ماءة بالماءة .



مدير المنتدى
تنبيه : ان تكرار نشر اكثر من موضوع عن نبتة او عشبة هو لجمع اكبر عدد ممكن من الاراء والاقوال وتجارب الاخرين حول فوائدها واستخداماتها لتعم الفائدة : ادارة المنتدى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» معدل السكر الطبيعي في الدم
الخميس مايو 10, 2018 10:18 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي في الجسم
الخميس مايو 10, 2018 10:14 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الحامل
الخميس مايو 10, 2018 10:10 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الأطفال
الخميس مايو 10, 2018 8:25 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي على الريق
الخميس مايو 10, 2018 8:21 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي حسب العمر
الخميس مايو 10, 2018 8:18 am من طرف منال محمود

» كم معدل السكر الطبيعي
الخميس مايو 10, 2018 8:05 am من طرف منال محمود

» فوائد الفواكه للحامل
الخميس مايو 10, 2018 7:55 am من طرف منال محمود

» فوائد الفواكه والخضروات
الخميس مايو 10, 2018 7:53 am من طرف منال محمود

مايو 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

التليف الكبدي و نصائح تبطئ من تطور التليف الكبدي

شاطر
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1283
تاريخ التسجيل : 21/02/2014
العمر : 74
الموقع : http://rrawad.akbarmontada.com

التليف الكبدي و نصائح تبطئ من تطور التليف الكبدي

مُساهمة من طرف Admin في السبت أكتوبر 03, 2015 2:12 am

التليف الكبدي

ما هو تليف الكبد ؟ تليف الكبد يطلق عليه تشمع الكبد عندما يصاب الكبد بأضرار حيث التليف يحل محل الأنسجة السليمة به مما يعوقه عن العمل جيدا . وهذا التليف يظهر بعد عدة سنوات من تكباد حيث تحيط الأنسجة المتليفة بالخلايا السليمة مما يجعل الأنسجة تصبح كالعقد . وهذه الأنسجة العقدية يمكنها إغلاق القنوات المرارية وجعلها متورمة مما يجعل السائل المراري يرتد للكبد ومجري الدم . كما أن هذه الأنسجة العقدية يمكنها منع تدفق الدم من الأمعاء للكبد مما يزيد الضغط في الأوردة التي تتصل بهذه المنطقة وتمدها بالدم ولاسيما منطقة الوريد البابي. وهذه الحالة يطلق عليها إرتفاع الضغط البابي portal hypertension مما يجعل الماء يتراكم في الجسم ويحدث نزيفا دمويا من الأوردة المنتفخة في القناة الهضمية . وأسباب تليف الكبد عديدة وقد يكون لأسباب غير معلومة وقد يستغرق تليف الكبد لمدة 20 عاما .

ومن الأسباب التي تعجل بظهوره ،شرب الخمر لسنوات أو بسبب تكباد فيروسي مزمن (بي أو سي) . وهناك أدوية كالآسيتوفينون acetaminophen (بانادول وأبيمول وبارامول ) والأيبوبروفين والكيتوبروفين ونابروكسين تتسبب في تعجيل تدمير الكبد لو كان متليفا وتزيد مكن مخاطر النزيف الوريدي لوكانت الأوردة متضخمة في القناة الهضمية. وأعراض تليف الكبد الحاد ،كف اليد تصبح حمراء لتمدد الشعيرات الدموية بها وتجمعات دموية تحت الجلد حيث تتجمع السوائل بتجويف البطن وتورم القدمين والساقين . والمريض يظهر عليه الإستسقاء ascites (إمتلاء البطن بالماء ) وقد يهدد حياة المريض ، إذا لم يضبطه ويتغلب عليه, بالإقلال من الملح وتناول مدرات للبول spironolactone وfurosemide أو إتباع البزل Paracentesis بإبرة خاصة لتصفية الماء من تجويف البطن في حالة عدم الإستجابة لمدرات البول.أو الطعام يكون خاليا من الملح ، مع تناول حقن مضادات حيوية في حالة وجود عدوي بكتيرية بالغشاء البريتوني بالبطن. وقد يلجأ المريض لشق البطن للتخلص من الماء الزائد (الإستسقاء ) .وقد يحدث لمريض التليف نزيف وريدي في الجهاز الهضمي مما يهدد حياته . لهذا عليه تجنب تناول الأسبرين وأدوية المسكنات كالبروفين والكيتوفان والنبروكسين .

وللتغلب علي إحتمال وقوع النزيف الوريدي نتيجة لإرتفاع الضغط البابي portal hypertension يمكن للمريض تناول مغلقات بيتا (propranolol and nadolol) . كما يمكن للمريض تناول أدوية قابضة للأوعية الدموية Vasoconstrictor medications لوقف النزيف الفجائي حيث تقلل تدفق الدم من الأوردة البابية وتضييقها مؤقتا .ومن بين هذه الأدوية Somatostatin, octreotide, and vapreotide. وهناك عمليات جراحية بالمناظير لوقف النزيف .وفي حالة ظهور خلل في التفكير نتيجة لتراكم السوم بالدم ونفايات البكتريا بالأمعاء الغليظة وعدم تمكن الكبد من التخلص منها, حيث تؤثر علي وظائف المخ . ولعلاج هذه الحالة يتناول المريض لاكتلوز لمنع تكوين الأمونيا وسموم البكتريا بالأمعاء الغليظة مع الإقلال من تناول البروتينات في حالة سوء حالة الكبد . لأنه لن يستطيع إستغلالها علي الوجه السليم وقد يحولها لسموم . كما يمكن تناول metronidazole or neomycin, لمحاربة السموم بالدم .مع تجنب المهدئات أو المنومات فقد تزيد التشوش العقلي سوءا .

وأهم ما يتبعه مريض التكباد هو الإقلاع عن شرب الخمر حتي ولو كانت ليست السبب في التليف .والإقلال من تناول ملح الطعام الذي يتعارض مع مرض الإستسقاء يعتبر أحد مضاعفات التليف الكبدي .والإقلاع عن التدخين يساعد علي تحسن الصحة لو أن المريض سوف يزرع له كبد . وقد ينصحك الطبيب بتناول الفيتامينات المتعددة مع تجنب تناول عنصر حديد زائد.ومطلوب لمريض التليف الكبدي تنظيف الأسنان يوميا حتي لايصاب بالعدوي (خراج) . والمريض يأخذ جرعة وقائية سنوية من مصل الإنفلونزا .لأن الإصابة بالبرد تزبد الحالة سوءا .ولقد وجد أن خلاصة عشب milk thistle (موجود بمصر حاليا) تحمي الكبد من الإلتهاب. لكنها لاتصلح التلف ولا يعالج العدوي بفيروسيB أو C.وعلي المريض تجنب تناول الأعشاب من الالتليف الكبدي

ما هو تليف الكبد ؟ تليف الكبد يطلق عليه تشمع الكبد عندما يصاب الكبد بأضرار حيث التليف يحل محل الأنسجة السليمة به مما يعوقه عن العمل جيدا . وهذا التليف يظهر بعد عدة سنوات من تكباد حيث تحيط الأنسجة المتليفة بالخلايا السليمة مما يجعل الأنسجة تصبح كالعقد . وهذه الأنسجة العقدية يمكنها إغلاق القنوات المرارية وجعلها متورمة مما يجعل السائل المراري يرتد للكبد ومجري الدم . كما أن هذه الأنسجة العقدية يمكنها منع تدفق الدم من الأمعاء للكبد مما يزيد الضغط في الأوردة التي تتصل بهذه المنطقة وتمدها بالدم ولاسيما منطقة الوريد البابي. وهذه الحالة يطلق عليها إرتفاع الضغط البابي portal hypertension مما يجعل الماء يتراكم في الجسم ويحدث نزيفا دمويا من الأوردة المنتفخة في القناة الهضمية . وأسباب تليف الكبد عديدة وقد يكون لأسباب غير معلومة وقد يستغرق تليف الكبد لمدة 20 عاما .

ومن الأسباب التي تعجل بظهوره ،شرب الخمر لسنوات أو بسبب تكباد فيروسي مزمن (بي أو سي) . وهناك أدوية كالآسيتوفينون acetaminophen (بانادول وأبيمول وبارامول ) والأيبوبروفين والكيتوبروفين ونابروكسين تتسبب في تعجيل تدمير الكبد لو كان متليفا وتزيد مكن مخاطر النزيف الوريدي لوكانت الأوردة متضخمة في القناة الهضمية. وأعراض تليف الكبد الحاد ،كف اليد تصبح حمراء لتمدد الشعيرات الدموية بها وتجمعات دموية تحت الجلد حيث تتجمع السوائل بتجويف البطن وتورم القدمين والساقين . والمريض يظهر عليه الإستسقاء ascites (إمتلاء البطن بالماء ) وقد يهدد حياة المريض ، إذا لم يضبطه ويتغلب عليه, بالإقلال من الملح وتناول مدرات للبول spironolactone وfurosemide أو إتباع البزل Paracentesis بإبرة خاصة لتصفية الماء من تجويف البطن في حالة عدم الإستجابة لمدرات البول.أو الطعام يكون خاليا من الملح ، مع تناول حقن مضادات حيوية في حالة وجود عدوي بكتيرية بالغشاء البريتوني بالبطن. وقد يلجأ المريض لشق البطن للتخلص من الماء الزائد (الإستسقاء ) .وقد يحدث لمريض التليف نزيف وريدي في الجهاز الهضمي مما يهدد حياته . لهذا عليه تجنب تناول الأسبرين وأدوية المسكنات كالبروفين والكيتوفان والنبروكسين .

وللتغلب علي إحتمال وقوع النزيف الوريدي نتيجة لإرتفاع الضغط البابي portal hypertension يمكن للمريض تناول مغلقات بيتا (propranolol and nadolol) . كما يمكن للمريض تناول أدوية قابضة للأوعية الدموية Vasoconstrictor medications لوقف النزيف الفجائي حيث تقلل تدفق الدم من الأوردة البابية وتضييقها مؤقتا .ومن بين هذه الأدوية Somatostatin, octreotide, and vapreotide. وهناك عمليات جراحية بالمناظير لوقف النزيف .وفي حالة ظهور خلل في التفكير نتيجة لتراكم السوم بالدم ونفايات البكتريا بالأمعاء الغليظة وعدم تمكن الكبد من التخلص منها, حيث تؤثر علي وظائف المخ . ولعلاج هذه الحالة يتناول المريض لاكتلوز لمنع تكوين الأمونيا وسموم البكتريا بالأمعاء الغليظة مع الإقلال من تناول البروتينات في حالة سوء حالة الكبد . لأنه لن يستطيع إستغلالها علي الوجه السليم وقد يحولها لسموم . كما يمكن تناول metronidazole or neomycin, لمحاربة السموم بالدم .مع تجنب المهدئات أو المنومات فقد تزيد التشوش العقلي سوءا .

وأهم ما يتبعه مريض التكباد هو الإقلاع عن شرب الخمر حتي ولو كانت ليست السبب في التليف .والإقلال من تناول ملح الطعام الذي يتعارض مع مرض الإستسقاء يعتبر أحد مضاعفات التليف الكبدي .والإقلاع عن التدخين يساعد علي تحسن الصحة لو أن المريض سوف يزرع له كبد . وقد ينصحك الطبيب بتناول الفيتامينات المتعددة مع تجنب تناول عنصر حديد زائد.ومطلوب لمريض التليف الكبدي تنظيف الأسنان يوميا حتي لايصاب بالعدوي (خراج) . والمريض يأخذ جرعة وقائية سنوية من مصل الإنفلونزا .لأن الإصابة بالبرد تزبد الحالة سوءا .ولقد وجد أن خلاصة عشب milk thistle (موجود بمصر حاليا) تحمي الكبد من الإلتهاب. لكنها لاتصلح التلف ولا يعالج العدوي بفيروسيB أو C.وعلي المريض تجنب تناول الأعشاب من العطار فقد تجعل الحالة أكثر سوءا ولاسيما نبات كافا Kavaالذي له تأثير سيء علي أمراض الكبد. فلاشك أن تليف الكبد يهدد حياة الشخص بشدة ولاسيما عندما يلتهب الكبد ويحدث به تلفا ،لايمكن علاجه. لكن العلاج هو للحد من تلفه أو تأخيره.وأهم من هذا كله تلافي المواد التي تتلف الكبد كالكحوليات و الإيبروفينات والكيتوبروفينات وعلاج الأعراض ومشاكل التليف التي تظهر مع تجنب ملح الطعام وأملاح الصوديوم في الفوارات والخبز والجبن وبقية الأطعمة. وقد ينتهي الأمر لزراعة كبد جديد.
عطار فقد تجعل الحالة أكثر سوءا ولاسيما نبات كافا Kavaالذي له تأثير سيء علي أمراض الكبد. فلاشك أن تليف الكبد يهدد حياة الشخص بشدة ولاسيما عندما يلتهب الكبد ويحدث به تلفا ،لايمكن علاجه. لكن العلاج هو للحد من تلفه أو تأخيره.وأهم من هذا كله تلافي المواد التي تتلف الكبد كالكحوليات و الإيبروفينات والكيتوبروفينات وعلاج الأعراض ومشاكل التليف التي تظهر مع تجنب ملح الطعام وأملاح الصوديوم في الفوارات والخبز والجبن وبقية الأطعمة. وقد ينتهي الأمر لزراعة كبد جديد.
نصائح تبطئ من تطور التليف الكبدي

مراقبة معدل البروتين في الغذاء والتقليل من الملح وتناول الخضار والفواكه تبطئ من تطور التليف الكبدي

التليف الكبدي / أعاذنا الله وآياكم منه وشفى الله منه كل مبتلي

معه تتدهور الوظائف وتنخفض مستويات الزلال وتتراكم المواد السامة في الجسم

بعض النصائح
=======

د. وليد بن محمد الحزيم

استشاري الباطنة والجهاز الهضمي والمناظير- الحرس الوطني
أستاذ كلية الطب بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية
إن الفشل الكبدي المزمن أو مرض تليف الكبد يؤدي إلى مضاعفات كثيرة وخطيرة قد تصعب السيطرة عليها إلا بزراعة الكبد وهي عملية خطرة ودقيقة للغاية وتحتاج إلى مراكز متخصصة مع توفر المتبرعين كما يتطلب من المريض البقاء على بعض الأدوية بشكل دائم بعد الزراعة مع استمرارية عرضة المريض للمضاعفات. ومع تليف الكبد تتدهور الوظائف ببطء وتنخفض مستويات المواد الأساسية التي يصنعها الكبد مثل الزلال وعوامل تجلط الدم، بينما تتراكم المواد السامة التي يقضي الكبد على سميتها في الأحوال الطبيعية.

من الأسباب المؤدية للتليف الكبدي، الالتهابات الكبدية الفيروسية المزمنة مثل(B-C-D) والمشروبات الكحولية والبلهارسيا وهناك بعض الأمراض الوراثية مثل الهيموكروماتوسز( أو تراكم الحديد) ومرض ويلسون (أوتراكم النحاس) وأمراض المناعة الذاتية ومرض تشمع الكبد الصفراوي الأولي بالإضافة إلى أمراض نادرة أخرى وبعض الأدوية أيضا قد تؤدي إلى نفس المضاعفات.

وقد يكون المصاب خاليا من الأعراض على مدى سنوات حيث تحدث المضاعفات ببطء ولكن بشكل متزايد ثم تظهر الأعراض ومنها الإعياء والضعف السريع ثم فقدان الشهية ونقص الوزن وقد يظهر اليرقان (صفار بياض العين والجلد) وتزداد الحكة مع سهولة حدوث النزف لعدم إنتاج البروتينات اللازمة لتجلط الدم بكميات كافية، ومع تقدم الحالة تبدأ المضاعفات المصاحبة مثل الاستسقاء (وهو تجمع سوائل داخل التجويف البطني ناتج عن فقدان الزلال من الدم) وهو بدوره عرضة للالتهابات الميكروبية فيما بعد، وقد يتعرض المريض لنزف حاد من المريء أو المعدة نتيجة تكون الدوالي في المريء أو المعدة (وذلك بسبب ارتفاع ضغط الوريد الرئيسي في الكبد - الوريد البابي) كما يصاحب الحالة تدهور ملحوظ في مستوى الذاكرة والتركيز يؤدي إلى فقدان الوعي في بعض الأحيان (ينتج عن ارتفاع معدلات المواد السامة في الدم بعد إن فقد الكبد وظيفته).

ومن التوجيهات الهامة للمصاب بتليف الكبد للإبطاء من تطور المرض:

1مراقبة معدل البروتين في الغذاء.

2التقليل من الملح في الطعام.

3عدم استعمال الأدوية غير الموصوفة الا باستشارة الطبيب المختص.

4اخذ اللقاحات اللازمة وتجنب المصابين بأمراض معدية.

5الامتناع عن شرب الكحول.

6تجنب الإمساك المزمن.

7الإكثار من الفواكه والخضروات لاحتوائها على الفيتامينات اللازمة.

8ومن الضروري أن يلتزم المريض بأخذ الأدوية الضرورية من الطبيب المشرف على حالته مثل مدرات البول وخافضات ضغط الوريد البابي والملينات.

كما أن الطبيب المختص يتابع المريض بشكل دوري للاطمئنان على صحته العامة ومدى التقيد بالأدوية الموصوفة مع إجراء بعض التحاليل والاشعات للتأكد من استقرار الحالة وعدم ظهور أي بوادر لأورام في الكبد.

وقد يحتاج المريض في بعض الحالات إلى سحب كمية من السوائل من التجويف البطني اوعمل منظار للمريء مع ربط الدوالي كما أن هناك عمليات خاصة تجرى في بعض الحالات المستعصية إلا أن فائدتها للمريض ضئيلة وتستعمل كحلول أخيرة قبل زراعة الكبد.




  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 5:18 am