النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

اهلا بك في هذا المنتدى انه منك واليك ارجو التسجيل والتفاعل والاستفادة وتقديم الفائدة للمتصفحين نكون شاكرين لك تعاونك معنا في هذا الصدد
النباتات والاعشاب الطبية والعلاج بها

وصف كل انواع النباتات الطبية وتعداد فوائده اوتقدم اسلوب وطرق العلاج بها منفردة او مجتمعة مع غيرها من النباتات .تقديم وصفات علاجية موثوقة ماءة بالماءة .



مدير المنتدى
تنبيه : ان تكرار نشر اكثر من موضوع عن نبتة او عشبة هو لجمع اكبر عدد ممكن من الاراء والاقوال وتجارب الاخرين حول فوائدها واستخداماتها لتعم الفائدة : ادارة المنتدى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» ليفوفلوكساسين Levofloxacin.
الإثنين يونيو 18, 2018 7:58 pm من طرف Admin

» معدل السكر الطبيعي في الدم
الخميس مايو 10, 2018 10:18 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي في الجسم
الخميس مايو 10, 2018 10:14 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الحامل
الخميس مايو 10, 2018 10:10 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي عند الأطفال
الخميس مايو 10, 2018 8:25 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي على الريق
الخميس مايو 10, 2018 8:21 am من طرف منال محمود

» معدل السكر الطبيعي حسب العمر
الخميس مايو 10, 2018 8:18 am من طرف منال محمود

» كم معدل السكر الطبيعي
الخميس مايو 10, 2018 8:05 am من طرف منال محمود

» فوائد الفواكه للحامل
الخميس مايو 10, 2018 7:55 am من طرف منال محمود

أغسطس 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    ما فوائد زيت النعناع

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1284
    تاريخ التسجيل : 21/02/2014
    العمر : 75
    الموقع : http://rrawad.akbarmontada.com

    ما فوائد زيت النعناع

    مُساهمة من طرف Admin في السبت فبراير 11, 2017 5:40 pm

    ما فوائد زيت النعناع


     

    ما فائدة النعناع




    النعناع من النباتات المعمرة لما له من رائحة قوية و جميلة ، ينبت في المجمعات المائية ، في المناخات المعتدلة ، و قد يستخدم إما يابساً أو طازجاً ، فقد نضيفة إلى السلطات ، و إلى المشروبات كالشاي ؛ لما له من نكهة طيبة و رائحة مميزة.
    من أنواع النعناع : ( النعناع البري ، و النعناع المائي ، النعناع طويل الأوراق ، النعناع الأسترالي ، النعناع الحقلي ، النعناع الهش ... ) .
    ولهذه النبتة فوائد كثيرة على صحة الإنسان ، من هذه الفوائد :
    1 . تسكيين الآلام العصبية .
    2 . يعالج الإضطرابات المرارية ، و يسكن الآم أسفل البطن ، و آلام الحيض ؛ فيهدئ عضلات الرحم ، و يطرد الغازات المعوية .
    3. يعتبر النعنع مضاد للإلتهابات ، و طارد لمرض الإلتهاب الكبدي .
    4. يعمل النعنع على بث القوة و النشاط في الجسم .
    5. و يستعمل لأمراض التهابات المفاصل و الروماتيزم .
    6. شرب النعناع بشكل مستمر يعمل على تنشيط المخ و القلب و الدورة الدموية .
    7. يقوي الكبد و البنكرياس .
    8 . يليّن الأمعاء ، و يطرد الديدان و البكتيريا و الطفيليات التي قد تصيب جسم الإنسان .
    9 . يعالج المغص و الإسهال .
    10 . يقضي على الحموضة .
    11 . يعمل على إزالة روائح الفم الكريهة ، و يخفف النعنع عند مضغه من آلام الأسنان و اللثة ، وعند الغرغرة بماء النعنع يعالج ذلك التهاب الحنجرة .
    12 . غلي أوراق النعنع أو إضافتها إلى الشاي تساعد من يعاني من الزكام ؛ بتوسيع الشعب الهوائية .
    13. لمن يعاني من صعوبة في الهضم ، شرب النعنع يعمل على يساعد على الهضم و يخفف من التشنجات المعوية .
    14. يساعد على فتح الشهية .
    15. يعالج أمراض القولون العصبي عند الكبار و الصغار .
    16 . يسرّع عملية الشفاء من أمراض الانفلونزا و نزلات البرد .
    17 . يعالج مرض السل .
    18. طارد للبغلم و السعال .
    19 . أنزيمات النعناع تساعد في الوقاية من السرطان ، كسرطان الرئة و الجلد و البروستات .
    20 . يعالج الإكتئاب والتعب و القلق و التوتر .
    21. شمّ أوراق النعناع الطازجة تساعد من يعانون من الغثيان ، سواء غثيان السفر أو غثيان الحمل .
    22. شم أوراقه أيضاً يحسن من الذاكرة .
    23 . يعزز النعناع المناعة ويقويها ؛ لإحتوائه على مواد مغذية كالكالسيوم ، و الفسفور ، وفيتامينات ( ي ، د ، سي ) .
    24. و يساعد على تحفيز حرق الدهون في الجسم


    ما فوائد زيت النعناع


          

    نبتة النعناع

    تعتبر عشبة النعناع (بالإنجليزية: Peppermint) من الأعشاب العطرية الشائعة، وتتميّز بأوراقها الخضراء اليانعة، ويوجد منها العديد من الأصناف، معظمها معمّرة وبعضها سنوي النمو، وتتواجد عشبة النعناع في مناطق أوروبا، وأفريقيا، وآسيا، وأستراليا، وشمال أمريكا، ومناطق أخرى، حيث تميل عشبة النعناع للنمو في البيئة والتربة الرطبة ويتراوح طولها ما بين 10-120 سم، وتنتشر في نموّها على مساحات واسعة.[١]

    من الشائع استخدام أوراق النعناع جافةً أو طازجة في إعداد أطباق الأطعمة والسلطات المختلفة، كما تستخدم كأحد أنواع التوابل التي تضاف على الأطعمة، وتستخدم أيضاً كمنكه عطري للمشروبات والحلويات المختلفة كالشاي والعصائر والمثلجات، كما يعتبر شراب النعناع من أفضل المشروبات التي تكسب الجسم النشاط والحيوية وتستخدم للمساعدة على الاسترخاء ومحاربة الإرهاق بعد أيام العمل الشاقّة.[١]

    زيت النعناع

    يستخلص زيت النعناع من الأجزاء الهوائية من أعشاب النعناع المزهرة عن طريق التقطير بالتبخير، ويحتوي زيت النعناع على العديد من المركّبات من أبرزها زيت المنثول (Menthol) والذي يشكل 30-40% من مستخلص زيت النعناع، ويعتبر المنثول زيتاً طياراً له رائحة عطرية نفّاذة وقويّة، وهو مركب عضوي يصنّف ككحول ثانوي، ويعرف بخصائصه المسكّنة والمهدّئة، ويدخل في صناعة العديد من المستحضرات.[٢]


    فوائد زيت النعناع
    عرف الإنسان زيت النعناع واستخدمه منذ قديم الزمن، حوالي 1000 سنة قبل الميلاد، حيث وُجِدَ في العديد من الأهرامات المصرية واستخدم في الطب الشعبيّ الصينيّ واليابانيّ، وفي الوقت الحاضر يدخل زيت النعناع في علاج العديد من المشاكل والأمراض الصحيّة نذكر منها:[٣]

    • يستخدم زيت النعناع للتخفيف من أعراض القولون العصبيّ والانتفاخ وعسر الهضم وتشنّجات الأمعاء، وحرقة المعدة، والإسهال، والغثيان، كما يعمل كطارد للغازات.
    • يستعمل لمحاربة الإجهاد والإرهاق، والتحسين من القدرة على التركيز وإعطاء الشعور بالنشاط، والحيويّة، والطاقة.
    • يساعد في التخفيف من حالات الغثيان الصباحيّ.
    • يساعد في علاج التهابات الفم ويقوّي اللثة ويحارب البكتيريا في الفم وتسوّس الأسنان ويكسب النفس رائحة منعشة، ولذلك يدخل في صناعة معجون الأسنان لخاصيّته في مكافحة التسوّس وقتل البكتيريا.
    • يساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسيّ كالإنفلونزا، والتهاب الجيوب، والتهاب القصبات وغيرها، وفي مثل هذه الحالات يفضل غليوه واستنشاق الأبخرة المتصاعدة منه.
    • يساعد في التخفيف من السعال وحدته، فهو يعمل كمقشع ومذيب للبلغم، ويدخل في صناعة بعض أدوية السعال لقدرته على تنقية الصدر والشعب الهوائية.
    • يساعد في علاج مشاكل الحيض وعسر الطمث عند النساء.
    • نظراً لخاصيته في التبريد يستخدم موضعياً على الجلد لعلاج حروق الشمس والتخفيف من تهيّج الجلد.
    • مفيد في علاج الحكّة وحساسية الجلد عند استخدامه موضعياً.
    • يخفّف من ألم الصداع والشقيقة إذا تمّ تدليك الجبين به.
    • يعتبر زيت النعناع مهدّئاً قوياً للأعصاب، كما أنّ وضع بعض النقاط منه في المبخرة تعمل على تلطيف الهواء ومحاربة الأرق ويساعد على النوم والاسترخاء.
    • يعتبر مرخياً فعالاً للعضلات وقاتلاً للألم ويستخدم موضعياً لعلاج ألم العضلات ووجع الظهر وغيرها.
    • يستخدم موضعياً للتخفيف من التهاب المفاصل والروماتيزم والآلام العصبيّة.
    • يحارب الإفرازات الدهنية في البشرة ويقيها من الحبوب ويكسبها نضارة وحيوية ويقيها من البثور.
    • يخفف من آثار لدغ الحشرات والبعوض، كما يعمل على طرد الحشرات، ويمكن وضع نقاط منه في وعاء صغير بالقرب من النافذة فذلك كفيل بطرد الحشرات.
    • استنشاق زيت النعناع يساعدك على الشعور بالشبع بسرعة والتخفيف من تناول الطعام، وبالتالي المحافظة على وزن مثاليّ.
    • يساعد على زيادة نمو الشعر إذا تمّ تدليك فروة الرأس ببعض النقاط منه.
    • يساعد في محاربة قشرة الرأس، كما يقلّل من الإفرازات الدّهنيّة التي تفرزها فروة الرّأس ويعمل على تبريدها، ويمكن إضافة قطرات منه على غسول الشعر (الشامبو).
    • وضع قطرات من زيت النعناع أسفل فتحة الأنف للطفل المصاب بنقص الانتباه وفرط الحركة يساعده على التركيز بالدراسة وتقليل حركته.
    • يساعد زيت النعناع في التخفيف من ألم التسنين عند الأطفال الرضع عند دهنه على اللثة.
    • ينشّط الدّورة الدموية ويقوي جهاز المناعة، ويعمل على خفض الحمّى.
    • يساعد الرياضيين في التخفيف من حالات التشنّج العضلي، يدخل في كثير من الأدوية التي تستخدم لهذه الغاية.


    الأعراض الجانبيّة لزيت النعناع

    الجرعات الصغيرة من زيت النعناع التي تتواجد في المكمّلات الغذائية والمستحضرات والأدوية الجلديّة والموضعيّة تعتبر آمنه بالإجمال ولا تؤدّي إلى أعراض جانبيّة خطيرة، ولكن تنصح النساء الحوامل والمرضعات بتجنّب هذه المنتجات لعدم وجود أيّ دراسات تؤكد مدى أمانها في على الجنين والأطفال الرضيع.[٣]

    من الأعراض الجانبيّة التي قد تحدث عند استخدام زيت النعناع الشعور بحرقة بالمعدة أو الإحساس بشعور حارق عند فتحة الشرج في حال الإصابة بإسهال، كما أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من حالات تحسّس عند استخدام زيت النعناع، وتظهر على شكل احمرار وتقرّح في الفم، وصداع ويفضّل تجنّب استخدامه للأشخاص المصابين بالتحسّس.[٣]

    الجدير بالذكر أنّ تناول زيت النعناع قد يتعارض مع بعض الأدوية، فقد يقلل من قدرة الجسم على التخلّص منها، وبذلك يتسبّب بحدوث أعراض جانبية للدواء، ولذا ينصح المريض الذي يتناول أدوية بصورة مزمنة أن يستشير الطبيب عند استخدامه لزيت النعناع للتأكّد من عدم وجود أيّ تعارض بينه وبين الأدوية التي يتناولها.[٢]

    المراجع

    [list=references]
    [*]
    ^ أ ب "Peppermint", The World's Healthiest Foods, Retrieved 12-6-2016.

    [*]
    ^ أ ب Josh Axe, "Top 25 Peppermint Oil Uses and Benefits"، draxe, Retrieved 12-6-2016.

    [*]
    ^ أ ب ت "Peppermint Oil", WebMD, Retrieved 12-6-2016

    [/list]
    ما هو زيت النعناع
                        




    زيت النعناع

    يعتبر زيت النعناع من أشهر الزيوت الطبيعية العطرية التي يتم استخراجها من عشب أصفر شاحب اللون ذو رائحة طيبة قوية تساعد على الانتعاش، وقد تمّ استخدامه منذ القدم في مجالات متعددة على رأسها المجالات الطبيّة والجماليّة والغذائيّة وغيرها، وذلك بفضل تركيبته الفريدة حيث يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، والأحماض الدهنيّة، والحديد، والعناصر المعدنيّة بما فيه المغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والنحاس وغيرها، ممّا يجعل منه علاجاً للعديد من المشكلات.

    فوائد زيت النعناع


    • يجعل البشرة أكثر إشراقة ونضارة وتألقاً، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الميثنول الذي يرطّب البشرة ويمنحها الحيوية والشباب، ويقي من شحوب لونها، كما وينظّم إفرازات الغدد الدهنيّة، ويتحكم في إفراز فائض الزهم، ويمنع من سدّ المسامات، مما يساهم في الحد من ظهور الندوب والحبوب والبثور على الجلد، يضفي رطوبة عالية عالية على الجلد، ويساعد على تقشير الخلايا الميتة.
    • يعتبر مفيداً جداً ومغذي للشعر، وخاصة فروة الرأس حيث يعتبر قابضاً طبيعياً ويمنح الشعور بالانتعاش والراحة، ويقي من جفاف فروة الرأس وبالتالي يقي من القشرة المسبّبة للمظهر المزعج والحكة، ويغذي بصيلات الشعر وجذوره، ممّا يحفّزها على النموّ ويعالج مشكلة ضعف الكثافة.
    • يعتبر حلاً لمشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، وخاصّة الانتفاخات والغازات، حيث يعمل على طردها، ويساعد على تحسين الهضم وعلى إخراج السموم من الجسم وطرحها.
    • يعتبر مقوياً لصحة الجهاز التنفسي، حيث يعد عنصراً حيوياً وقائياً للعديد من المشكلات المتعلقة به على رأسها السعال والبرد والتهاب الجيوب الأنفية، والشعب الهوائية، كما يقضي على الشعور باحتقان الأنف وغيره.
    • يساعد على القضاء على الصداع بما فيه الصداع النصفي، ويزيد من الشعور بالاسترخاء والراحة والقلق والتوتر.
    • يعتبر من أقوى مضادات الفيروسات والحراثيم، مما يقي من تعرض الجسم للعديد من الأمراض التي تشكل تهديداً حقيقياً على سلامته.
    • يقاوم الجذور الحرة المسببة للخلايا السرطانية، كما يعتبر علاجاً فعالاً لمرض السل، كما ويقلل من احتماليات العدوى بشكل كبير.
    • يعالج الغثيان والقيء، ويعتبر من أقوى مضادات التشنّجات المختلفة، بما فيها تشنّجات القولون، وذلك في حال تمّ تطبيقه بشكل موضعي، كما ويعتبر علاجاً فعالاً لمتلازمة القولون العصبي ويساعد على طرد الديدان من الأمعاء والمعدة.
    • يساعد على الاهتمام بالأظافر وصحتها، ويعالج الفطريّات الموجودة داخلها.
    • يحتوي على نسبة جيدة من الحديد، مما يجعله علاجاً فعالاً لمشاكل الدم المختلفة، على رأسها مشكلة فقر الدم وضعفه أو الأنيميا.

    فوائد منقوع النعناع
                        

    النعناع

    يعتبر النعناع من أهم الأعشاب، والتي تم استخدامها منذ القدم، فقد استعمله الإغريق والرومان قديماً في العلاج، ثم استعمله الأوروبيون والعرب لغايات طبية متعددة، بالإضافة إلى ميزاته العطرية الرائعة، كما يشير العلماء إلى أن النعناع مادة مطهرة ومعقمة للجسم، كما أنه مهم جداً لعلاج المرارة والأمراض التنفسية، بالإضافة إلى أهميته في معالجة أمراض الصدر، ولا ينصح بغلي النعنع بل يتم نقعها بالماء المغلي لفترة من الزمن قبل شربها، وذلك لأنه يحتوي على زيوت طيارة.

    المواد الفعالة في النعناع

    تعتبر مادة المنيثول، والمنيثون، والفلافونيات، هي المادة الفعالة الأساسية في النعناع، وهي عبارة عن زيوت طيارة، بالإضافة إلى أنّه يشتمل على نسبة بسيطة من مادة الليمونين، والصنوبرين، وحمض التانيك، التي تمنح النعناع الخصائص القابضة.

    فوائد منقوع النعناع


    • أشارت الأبحاث إلى أن منقوع النعناع يعمل على تنشيط عضلة القلب ويزيد من كفاءة الدورة الدموية، حيث ينصح بشربه بشكل منتظم.
    • يستعمل كمشروب ملين للأمعاء ويساعد في التخلص من الحموضة التي تصيب المعدة، كما أنه مفيد جداُ في طرد الديدان والتخفيف من آلام المغص، كما أنه مهم في تحفيز إنتاج العصارة الهاضمة في المعدة.
    • يعمل على فتح الشهية، كما يسساهم في تحسين عملية الهضم، كما أنه مهم لطرد الغازات والتخلص من الانتفاخ والمغص المصاحب له، بالإضافة إلى قدرته على تسكين ألم التشنجات ويطهر الحلق والبلعوم.
    • يعتبر منقوع النعناع مادة مهدئة للأعصاب.
    • يقوي البنكرياس والكبد.
    • يستعمل لعلاج آلام المفاصل.
    • مدر للبول.
    • يدخل في صناعة العديد من المنجات الطبية والأدوية، بالإضافة إلى المراهم التي تستخدم للأمراض المتعلقة بالجلد.
    • يعالج حالات البرد والزكام، وذلك بشرب منقوع أوراق النعنع، أو حتى إضافة أوراقه للشاي الأحمر العادي.
    • يستعمل في صناعة بعض أنواع معاجين الأسنان، وذلك بسبب خصائصه المطهرة.
    • يستعمل لتدليك العضلات قبل ممارسة الرياضة للحماية من التعرض للتشنج.
    • يمكن إضافته إلى الشامبو الخاص بالاستحمام، بسبب وجود مادة المنتول التي تعمل على تعزيز عمل الدورة الدموية وتنشطها في فروة الرأس، كما تعمل على تنشيط بصيلات الشعر، بالإضافة إلى قدرتها على تنظيف الرأس من إفراز الدهون.


    فوائد النعناع للبشرة

    يعتبر النعناع مادة غنية بالمنتول الذي عمل على إنعاش البشرة ويقلل من تهيجها، لذلك ينصح باستعماله بصناعة أقنعة العناية بالوجه، وذلك لأنه يعمل على تقليل نمو البكتيريا المتجمعة على سطح الوجه، الأمر الذي يجعل خبراء التجميل يعتبرونه الحل الأفضل للتخلص من ظهور حب الشباب وانتشار الأكزيما أو ظهور بعض الرؤوس السوداء، كما يقلل من مشاكل البشرة الدهنية.
    فوائد عصير الليمون بالنعناع


                        

    عصير الليمون بالنعناع

    يعتبر عصير الليمون مع النعنع من أهم العصائر التي ينصح المختصون يشربها لما لها من فوائد عديدة وعظيمة على جسم الإنسان، والليمون من النباتات الحمضية لونها أصفر وعصيرها حامض، كما أنه يحتوي على العديد من الفوائد لجسم الإنسان، أمّا النعنع فهو من النباتات العطرية التي لها رائحة مميّزة بالإضافة إلى فوائده المهدئة للأعصاب، وسيتم عرض مجموعة من الفوائد التي يتمتع بها هذا المزيج الرائع، بالإضافة لعرض طريقة إعداده.


    فوائد الليمون

    من المعروف أنّ الليمون غني بفيتاميني (ج، ب) بالإضافة إلى العناصر والمعادن المهمة، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، ومادة النياسين، كما أنّه غني بالكربوهيدرات، ومن الجدير بالذكر أنّ الليمون يحمي من التعرّض لمرض لسقوط اللثة والذي يسمى علمياً مرض الاسقربوط، وهذا المرض يحدث بسبب التعرض للحرارة المتدنية والبرد القوي، كما أن الليمون يحتوي على مادة تعمل على جعل الأوعية الدموية أكثر قوة وصلابة وهذه المادة تسمى النياسين، وهي تحمي من الإصابة بمرض البلاجرا.

    كما يساعد الليمون مع الماء الساخن عند تناوله علىمعدة فارغة صباحاً على التخلص من السموم الموجودة في الجسم، خاصّة تلك الموجودة في الجهاز الهضمي والكبد، كما يقلّل من حصول الاستفراغ عند الأشخاص الذين يعانون من القيء المستمر، كما تُعالج الغرغرة بالليمون المخفّف بالماء التهاب الحلق واللوزتين، كما ينشط الليمون عمل الكليتين وعمل الكبد، كما يدخل الليمون في صناعة الدواء، ويعتبر من أهم الوسائل للتخلص من الديدان في الجهاز الهضمي، كما أن قشرته تتميز برائحة زكية وتدخل في صناعة العطور.

    فوائد النعناع

    أشارت الدراسات الحديثة إلى أن نبات النعنع يعالج العديد من الأمراض التي قد تصيب الإنسان، ولعلّ من أهم هذه الأمراض هو مرض القرحة كما أنها تعالج القولون، كما أنّه يساعد في تخفيف الأمراض والألم الناجم عنها بالإضافة إلى أنه يساهم في التخلص من الحمى، كما يعتبر النعنع مادة غذائية مهدئة وطاردة للغازات الموجودة في المعدة، بالإضافة إلى قدرته على معالجة أمراض الجهاز التنفسي مثل: الزكام والصداع، والتهاب المجرى التنفسي، كما أنه يعتبر من المواد التي تفتح الشهية عند تناول الطعام، كما أن الأطباء والمختصون ينصحون بتناول منقوع النعنع للأطفال لأنه يعمل بمثابة مسكن للألم خاصة آلام الرأس والأعصاب.

    طريقة التحضير الليمون والنعنع

    المكوّنات:

    • حزمة كبيرة من نبات نعناع.
    • أربع حبات من الليمون.
    • أربعة كؤوس من الماء.
    • نصف كأس من السكر.


    طريقة التحضير: تؤخذ أوراق النعنع الأخضر وتوضع جانباً، ويقطّع الليمون إلى شرائح دائرية الشكل بعد تقشيره والتخلص من البذور الموجودة فيه، ثم توضع جميع المكونات في الخلاط الكهربائي، وتخلط جميعها بشكل جيد، ثم يتم تقديمه بارداً بعد أن يصفى جيداً. 
     

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 15, 2018 3:22 pm